فعالية قادمة: ISC West 2020 (Booth TBA) - Las Vegas، NV - Mar. 18-20، 2020

المدونة

اختيار الباركود المناسب

مرّت شيفرات الباركود بمحطات عديدة وقطعت شوطًا طويلًا منذ اختراعها واستخدامها لأول مرة على علبة علكة ريجيلي عام 1974. ومن النادر اليوم أن تجد شخص لا يعرف ما هو الباركود أو ما هي تلك الشيفرات، حيث نراها تقريبًا بشكل يومي ونجدها على كل شيء نشتريه.

وخلال هذه المحطات التي مر فيها الباركود توسعت استخداماته لتشمل الكثير من المجالات إضافة لتطور أنواعه بشكل ملحوظ. وعند الإشارة للباركود، يتبادر إلى أذهاننا مفهوم الباركود التقليدي والمعروف بالباركود 1D والذي يستخدم لتعريف كل شيء في المجالات التجارية من خلال أرقام تعريف مميزة. ولكن مع تطور الأنواع والأساليب كنا قادرين على تخزين كم هائل من البيانات باستخدام مجموعة متنوعة من تنسيقات وصيغ الباركود 2D وتستخدم كل من شركتي FedEx و UPS كلتا الصيغتين 1D و 2D من الباركود لتعقب شحناتهم وطرودهم – حيث يستخدم الأول لتعريف المعلومات، أما الثاني فيستخدم لإعطاء المعلومات الكاملة عن تفاصيل الشحن.

اختيار الباركود المناسب

وأحيانًا قد تجد الباركود 2D على الوجه الخلفي لرخصة القيادة الخاصة بك، بالإضافة لانتشاره بشكل رهيب للاستخدام العام وذلك بعد انتشار أكواد الاستجابة السريعة (QR codes) والتي غيرت طريقة تفاعل واستجابة المشاهد للرسائل التسويقية والإعلانات. فمن خلال مسح هذه الأكواد من خلال الهواتف الذكية، يستطيع المستهلك أن يشاهد الفيديو عن المنتج أو يزور مواقع الكترونية ذات صلة أو حتى الحصول على عروض خاصة والكثير من الأشياء الأخرى.

وهذا الانتشار لشيفرات الباركود 1D والشهرة التي استطاعت شيفرات الباركود 2D من تحقيقها يطرح في أذهاننا تساؤلًا مهمًا وهو: "أي من هذه الأكواد هو الأنسب بالنسبة لي؟"، وفي الحقيقة فإن الأمر يعتمد على العوامل التالية:

2D الباركود
3 / 8 ″ 2D Barcodes ، يتم تخزين رقم واحد فقط

1- كمية البيانات: تستطيع شيفرات الباركود 2D أن تستوعب بيانات ومعلومات أكثر من الشيفرات 4000D لتصل إلى أكثر من 1 حرف وذلك لقدرتها على تخزين المعلومات بشكل أفقي وعرضي. بينما الشيفرات XNUMXD فلا تخزن البيانات إلا بشكل عمودي ومحدودة ببعض الرموز الحرفية والعددية.

2- حجم اللصاقة: يمكن أن تكون شيفرات الباركود 2D أصغر حجمًا من الشيفرات 1D لنفس الكمية من البيانات وذلك لإمكانيتها على تخزين البيانات بكلا الاتجاهين.

3- سرعة التمييز والتعرف: بما أن رموز شيفرة الباركود 1D لا تحتاج للقراءة إلا باتجاه واحد، لذا فهي تعتبر أسرع من شيفرات 2D. لذلك لا تزال الأسواق المركزية والسوبرماركت تستخدم شيفرات 1D بسبب سهولة وسرعة قراءتها من أجل تسيير أمور عملائهم الذين يقفون في الطوابير بأسرع وقت ممكن.

ويمكننا ذكر مثال رائع عن أحد عملائنا والذي كان يريد استخدام شيفرات الباركود 1D لتعقب المواد والأصول الخاصة بهم، ولكن في نفس الوقت يرغب بأن يكون هذا الباركود أصغر ما يمكن ويحتوي على رسم وبعض النصوص. تحتاج الشيفرات الشريطية (والمعروفة بشيفرات 1D أيضًا) مسافة 1/4″ من اليمين واليسار لإمكانية قراءتها من قبل القارئ. وفي النهاية استطعنا منح هذا العميل شيفرات باركود 3D بقياس 8/1″ X 1 4/1″.

ويمكنك التعرف على ألية عمل شيفرات الباركود بنفسك من خلال مولد الباركود Zint والذي يعتبر طريقة سهلة ومجانية للتعرف على كمية المعلومات التي يمكن أن تخزنها مختلف أنواع شيفرات الباركود وما هو الاختلاف بالشكل فيما بينها. بكل بساطة يمكنك إدخال المعلومات التي ترغب بتشفيرها ومشاهدة الباركود الخاص بها مباشرة. وفي الصورة التالية تشاهدون “Telaeris” بأشكال مختلفة من شيفرات الباركود.

الباركود مختلفة
انقر للتكبير

اترك تعليق

*

النشرات الإخبارية


يمكننا أن نساعد مع تتفاعل

اتصل بنا

الهاتف: 858-627-9700
الفاكس: 858-627-9702
-------------------------------
9123 Chesapeake Dr.
San Diego, CA 92123
-------------------------------
sales@telaeris.com